+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: ناشطون ايزيديون منزعجون من تحويل اطفالنا الى انتحاريين

  1. #1
    اداري
    الحالة: bahzani4 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية: 3
    تاريخ التسجيل: May 2010
    علم الدولة: Users Country Flag
    المشاركات: 21,603
    التقييم: 10

    ناشطون ايزيديون منزعجون من تحويل اطفالنا الى انتحاريين





    ناشطون ايزيديون منزعجون من تحويل اطفالنا الى انتحاريين

    متابعة بحزاني نت هلسنبوري

    في يوم الثالث من اب الأسود 2014 احتلت عصابات داعش الإرهابية قضاء سنجار الايزيدية ومناطقها ، حيث ارتكبت ابشع الجرايم بحقهم كالقتل والذبح والسبي والخطف ، كما تم خطف اكثر من الف طفل ايزيدي .
    يوم أمس تم إظهار فيديو مفزع ومخيف من قبل عصابات داعش الإرهابية لطفلين ايزيدين شقيقين من مجمع تل قصب لقيامهما بتنفيذ بعمليتين انتحاريتين وذلك بعد قيام هذه العصابة الاجرامية بغسل أدمغتهم وتحويلهم الى مجرمين ارهابيين يقومون بقتل الناس الأبرياء . أسئلة تطرح نفسها هنا من يتحمل المسؤولية ؟؟؟ ماذا سيكون مصير الأطفال المختطفين الباقين عند داعش ؟؟؟ وغيرها من الأسئلة ؟؟؟؟
    من جانبه وصف الناشط مراد اسماعيل المدير التنفيذي لمنظمة يزدا ان الاطفال الايزيديين الذين هم تحت الاسر عار وخزي على جبين الانسانية.
    اطفالنا المختطفيين الذين كانوا يحبون الحياة يتحولون اليوم الى وحوش ويقومون بتفجير انفسهم لقتل الابرياء او بتكفير امتهم واهلهم كما يفعل داعش.

    عامان ونصف مرت ولم يتم حتى تشكيل خلية ازمة لتحرير المختطفات من قبل العراق ولا المجتمع الدولي لمتابعة الف طفل ايزيدي يتم تدريبهم وغسل ادمغتهم، ولم يتم تخصيص فريق عسكري او استخباراتي لذلك. أين هي حقوق المواطنة؟

    اين هم علماء الاسلام السني الذين يدعون انهم ضد داعش؟ لماذا لا يصدر منهم حتى بيان شجب واستنكار!! عندما كانت قتل دعاء، جمعت علينا الامة السنية في كل العالم، واليوم يشاهدون ابادتنا بتفاصيلها ولا يتحركون.

    اين حقوق الانسان؟ اين حقوق الله نفسه وترتكب هذه الجرائم باسمه؟ أين حقوق هذه الاقلية الصغيرة التي تتجه نحو الهلاك؟


    اما الناشطة نادية مراد سفيرة النوايا الحسنة في الامم المتحدة قالت ان هذا الفيديو مفزع التي يظهر فيها أطفال ايزيديون ينتحرون بعد غسل ادمغتهم لمدة سنتين ونصف.

    قلبي ممتلئ بالحزن والأسى على الصور من هذه الجريمة البشعة بحق الإنسانية. الإبادة تستمر من قبل داعش ضد شعبي وقيادات العالم صامتون أمام ابادتنا. يجب أن تتوقف هذه المأساة فشعبي لم يعد يحتمل العبء النفسي.

    على المجتمع الدولي أن يقف معنا وان يساهم في تحرير أكثر من 1000 طفل ايزيدي مختطف من قبل مجرمي داعش.

    اما الناشط الدكتور ميرزا دناي دعا وترجى في نداء كافة الإحبة الذين قاموا بنشر صور الأطفال الذين ظهروا في المنشور الأخير الخاص بتنظيم داعش ، بازالة او حجب منشوراتهم من مواقعهم الخاصة بعد ان تعرفنا على هوية الضحايا الاثنين، إكرامًا لعوائلهم وأرواحهم البرئية التي كانت نتيجة مؤلمة لغسيل دماغ الإرهابي لتنظيم الدولة الاسلامية داعش

    كما أعلن تضامنه وحرقة قلبه مع أسرة الضحيتين ... صبرهم الله على هذا المصاب الأليم وقلبي مع كل المخطوفين وعوائلهم ..
    التعديل الأخير تم بواسطة bahzani4 ; 02-15-2017 الساعة 16:54

+ الرد على الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك