+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: هادي بابا الشيخ يستقبل وفد من الامم المتحدة في الشيخان

  1. #1
    Senior Member
    الحالة: خدر ديرو الخانصوري غير متواجد حالياً
    رقم العضوية: 6486
    تاريخ التسجيل: Aug 2016
    علم الدولة: Users Country Flag
    المشاركات: 377
    التقييم: 10

    هادي بابا الشيخ يستقبل وفد من الامم المتحدة في الشيخان





    هادي بابا الشيخ يستقبل وفد من الامم المتحدة في الشيخان




    استقبل السيد ( هادي بابا الشيخ ) مدير مكتب سماحة السيد ( بابا الشيخ ) دام ظله الكريم ؛ والى جانبه ضم السيد حيدر ششو والسيد داؤد جندي سليمان الشيخ كالو والسيد علي عمر كبعو والسيد حسو مشكو والاعلامي احمد شنكالي والسيد فلاح حسن حمو من قرية كوجو الشهيدة وخدر ديرو الخانصوري وعدد آخرين ؛ وفد من الامم المتحدة في منزل بابا الشيخ في الشيخان .
    ودار الحديث بين الطرفين لاكثر من ساعتين ؛ وكانت كافة المطاليب والمقترحات تخص القضية الايزيدية ( كارثة شنكال في 3/8/2014 ) واحداث خانصور الاخيرة ؛ ومن جانبه وعد الوفد الضيف المستقبلين بايصال صوتهم بكل امانة الى السيد الامين العام للامم المتحدة .. وشاركت ( انا الكاتب ) بكلمتي وهذا نص كلمتي :
    انه لمن المؤسف حقاً ؛ موقف الحكومة العراقية وردها الغير مبرر تجاه طلب المحامية الدولية ( امل كلوني ) في تزويدها والامم المتحدة والمحكمة الدولية بوثائق جرائم الابادة الجماعية ؛ لاجل فتح تحقيق دولي في جرائم " داعش" ضد الايزيديين .
    ففي الوقت الذي تمكن الايزيديين من كسب تعاطف المجتمع الدولي عامة تجاه ما تعرضوا له من حملة ابادة جماعية من الاكثر وحشية عن كافة الجرائم التي حدثت في كافة اصقاع المعمورة ؛ نرى بأن بلدنا الذي نحن جزء اصيل منه قد تخلى عن قضيتنا ؛ كما تخلى عنا ابان الهجمة البربرية التي طالت اهلنا في شنكال على يد مسلحي الدولة الاسلامية .
    ففي الوقت الذي نستنكر هذا التصرف الغير مبرر من قبل الحكومة المركوية .. اذ نطالب الامم المتحدة و المجتمع الدولي عامة بأن يتولى التحقيق في قضيتنا كوننا لم نعد نثق باي جهة حكومية في دعمنا لكشف الحقائق وتوثيقها ؛ لا سيما وان العراق يمر بوضع سياسي غير مستقر وهناك تأثيرات خارجية واقليمية على قراراته التي ربما لن تصب في مصلحة ابناء الديانة الايزيدية .
    علماً هناك العديد من المقابر الجماعية المكتشفة التي تضم رفات العشرات من الايزيديين الذين قضوا حتفهم نتيجة اعدامات منظمة على يد الدولة الاسلامية التي لا زالت تلاقي الاهمال وعدم الاهتمام للحفاظ على معالمها نتيجة الاحوال الجوية والعبث بها من قبل القوات العسكرية من حيث اقامة السواتر الترابية قربها ووووو الخ من العوامل التي ستتسبب في محوها ؛ كما ان هناك اكثر من 3535 مختطف ايزيدي من ضمنهم 1739 من النساء اللواتي لا زلن يتعرضن للاستعباد الجنسي ويتنقلن ما بين اسواق النخاسة في الموصل والرقة ؛ الى جانب مئات من الاطفال دون سن الثانية عشر يتم غسل ادمغتهم بايدولوجية التنظيم الارهابي لاجل تجنيدهم لتنفيذ عمليات انتحارية ضد القوات الامنية في العراق .
    وما بين هذا وذاك فهناك اكثر من 400 الف نازح ايزيدي مشرد في مخيمات ااقليم كوردستان يعانون من اسوء الظروف المعيشية ؛ وسط مخاوف من العودة الى الديار بسبب عدم استقرار الوضع الامني والسياسي في جبل شنكال بين الكتل المتصارعة ؛ واحداث خانصور في يوم الجمعة 3/3/2017 واحداث المظاهرات اليوم الثلاثاء 14/3/2017 خير شاهد ودليل على ذلك والتي لا ناقة ولاجمل لنا فيها سوى ان الايزيديين سيكونون الخاسر الاكبر في هذه الصراعات .
    خدر ديرو الخانصوري / بحزاني نت
    التعديل الأخير تم بواسطة خدر ديرو الخانصوري ; 03-14-2017 الساعة 17:30

+ الرد على الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك