محادثة على الفيسبوك وراء إنذار بعمل إرهابي في ألمانيا




الكومبس – دولية: قالت وسائل إعلام ألمانية، إن دردشة على موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك بين عميل سري في المخابرات الداخلية الألمانية والجهادي (إيمران ريني ك) كانت وراء الإنذار من خطر عمل إرهابي تسبب بإغلاق مركز تسوق كبير في مدينة إيسن غرب ألمانيا السبت الماضي 11 آذار- مارس.
وحسب ما أفادت به مصادر أمنية لموقع “شبيغل أونلاين” الإلكتروني فقد كتب الجهادي، الذي قاتل في صفوف “داعش” في سوريا، مساء الخميس 9 آذار- مارس قبل الحادث بيومين إلى العميل السري عبر الفيسبوك “سيقوم أخّان لبنانيان بعد يومين بتفجير مركز التسوق الكبير” في المدينة.
وقد زوّد الجهادي العميل السري للمخابرات الألمانية بدليل إرشادي عن كيفية صنع قنبلة وحاول إقناعه بتنفيذ هجمات.
وأخذت المخابرات الداخلية الألمانية التهديد على محمل الجد.
وكانت الشرطة الألمانية قد تلقت معلومات من سلطات أخرى حول هجوم محتمل على مركز التسوق في ساحة ليمبكر بمدينة إيسن، وأغلقت الشرطة حينها المركز بناءاً على هذه المعلومات، واستجوبت لاحقاً شخصين، إلا أنها قالت، إنها لا تستطيع وصفهما بأنهما مشتبه بهما.