استنكار من منظمات المجتمع المدني في ستوكهولم

نحن في منظمات المجتمع المدني في ستوكهولم ذات الأصول العراقية، لا نستغرب ولم نفاجئ بما أقدمت عليه قوى الظلام الهمجية من هجوم شرس ومجرم على مقر الحزب الشيوعي العراقي في الديوانية ،ونرى أن هذا الهجوم يمثل واحدة من الطرق لتهديد العملية الديمقراطية والتعددية الفكرية في العراق، وطريق التنفيذ بمثل ذلك الأسلوب الوحشي يمثل رفع السلاح بوجه حرية الرأي والحريات العامة وقمع للرأي المخالف واستباق لمرحلة فرض سياسة القوة والقمع والاستقواء بالسلاح ضد أبناء العراق بشكل عام.
أننا في منظمات المجتمع المدني الموقعة أدناه ندين بشدة ونستنكر هذه الأفعال الجبانة الغادرة ونطالب السلطات بالكشف عن الجناة وتقديمهم للمحاكم للقصاص منهم.
إن شعبنا وقواه الوطنية المخلصة تقف بالمرصاد لمثل تلك التصرفات الإرهابية المشينة التي طالت فصيلا عراقيا وطنيا دائما ما يدافع ويعمل لتسييد لغة الحوار وبناء المواطنة الحقة و نصرة الحريات والسعي لبناء الدولة المدنية .وبدورنا نعلن تضامننا مع جميع أبناء وطننا وقواه الحية الخيرة وندعو بإخلاص لنبذ العنف وحصر السلاح بيد الدولة والعمل لأجل السلام والتقدم والخير والرفعة لأبناء شعبنا العراقي.
الموقعون:
رابطة المراة العراقية في السويد- ستوكهولم
الجمعية المندائية في ستوكهولم
رابطة الانصار في ستوكهولم وشمال السويد
منتدى الحوار الثقافي في ستوكهولم
الرابطة المندائية للثقافة والفنون ستوكهولم
رابطة الديمقراطيين العراقيين في ستوكهولم
جمعية بابيلون للثقافة والفنون
الحركة النقابية الديمقراطية في السويد- ستوكهولم
المركز الثقافي الايزيدي في هلسنبوري
14 نيسان 2017