جامعة اربيل الدولية تنظيم مؤتمرا ً دوليا ً
حول الابادة الجماعية وبناء السلام
نظمت جامعة اربيل الدولية مؤتمرا ً دوليا ً حول الابادة الجماعية واثرها على مستقبل بناء السلام على المجالات الاجتماعية والسياسية والاقتصادية والنفسية في القاعة الكبرى للجامعة في مدينة اربيل .. بحضور اعضاء من مجلس النواب العراقي، وبرلمان أقليم كوردستان، وعدد من رؤساء ومندوبي الجامعات في بغداد واربيل، وممثلين من الهيئات المستقلة، وكوادر من المؤسسات الاعلامية والادبية، ورؤساء المنظمات الثقافية والانسانية والحقوقية، ورئيس الجمعية العراقية لحقوق الانسان في الولايات المتحدة الامريكية حميد مراد.
في البدء القى الدكتور محمد احسان رئيس الجامعة كلمة ً رحب فيها بالحضور، وقدم شرحا ً عن الاسباب الموجبة لانعقاد هذا المؤتمر للخروج بنتائج متميزة تساهم في بناء المجتمع.
ثم انطلقت اعمال المؤتمر من خلال أربعة محاور فكان المحور الاول تحت عنوان: " العدالة الانتقالية في العراق والمنطقة الكوردية " .. تحدث فيه النائب السابق عبد الخالق زنكنة .. والقاضي رزكار حمه امين .. وعضوة مجلس النواب العراقي النائبة اشواق الجاف .. وعضو برلمان أقليم كوردستان سالار محمود.
وفي المحور الثاني كان حول " بناء السلام في المنطقة الكردية " قدم الباحث فرهاد كاكه ئي ورقته عن الاقليات وبناء السلام، المجتمع الكاكائي نموذجا ً .. ثم قدمت الكاتبة عدالت عمر بحثا ً عن الابادة الجماعية، الانفال، التعويضات .. بعدها حاضر الدكتور عبد الرحمن كريم حول " ايديولوجية القتل الجماعي المرتكبة ضد أقليم كوردستان " .. ثم قدم خضر دوملي عرضا ً عن " توثيق ذكرى الضحايا نحو العدالة والمساواة.
اما المحور الثالث فكان عن " الدروس المكتسبة من المنظور الدولي " تناول الدكتور محمد احسان مقارنة عن العدالة الانتقالية في العراق وجنوب افريقيا .. ثم سلط الدكتور انطونيو باريوس من جامعة كوستاريكا الضوء على عملية السلام الكولومبية " الرؤية الجغرافية والسياسية " .. وقدمت الدكتورة ماريا ريتا كورتيسلي مديرة مركز دراسات الابادة الجماعية محاضرةً حول عملية السلام في امريكا الوسطى " التحديات والانجازات .. ثم تطرق سركوت جليل عن " التدخل الانساني لمشروع الأمن الوطني.
والمحور الرابع والاخير كان تحت عنوان " بناء السلام في العراق التحديات والآمال " فقد تحدث الدكتور ليث الزبيدي من جامعة النهرين عن " الوعي السياسي والسلام " .. وكذلك الدكتور احمد غالب تناول في محاضرته " قضايا وراء الهوية الوطنية " .. ثم القى الدكتور قاسم حسين صالح بحثا ً عن " ذاكرة الحروب في الشخصية العراقية والطريق لبناء السلام " .. والدكتور صالح ليث قدم ورقة عن تعزيز الهوية الوطنية.
وجرت نقاشات مستفيضة من قبل المشاركين والمحاضرين بعد كل محور .. ومن جانب آخر اقامت ادارة المؤتمر معرضا ً خاصا ً عن ضحايا المقابر الجماعية في العراق.
الجمعية العراقية لحقوق الانسان
في الولايات المتحدة الامريكية
17/نيسان/2017