تنظيم "داعش" يهاجم القوات العراقية بأسلحة كيميائية

ذكر الجيش العراقي أن تنظيم "داعش" الإرهابي استخدم أسلحة كيميائية ضد قواته المشاركة في عملية استعادة الموصل ما أدى إلى إصابة عدد من عناصر تلك القوات. ويشن التنظيم هجمات متكررة باستخدام أسلحة كيميائية.
جاء في بيان لقيادة العمليات المشتركة للجيش العراقي نشرته اليوم الأحد (16 أبريل 2017) على صفحتها على موقع فيسبوك "حاولت عصابات داعش الإرهابية إعاقة تقدم قواتنا من خلال استخدامها قذائف معبأة بمواد كيماوية سامة، لكنها كانت محدودة التأثير".
وأضاف البيان أن الهجمات التي وقعت السبت لم توقع أية قتلى، إلا أنها تسببت في "إصابات محدودة تم إخلاؤها وعلاجها بشكل كامل".
وأضاف أن تلك الهجمات "لم تؤثر على تقدم" القوات العراقية التي تشارك في عملية واسعة تهدف إلى استعادة مدينة الموصل من أيدي التنظيم الإرهابي، إلا أن البيان لم يحدد ما إذا كانت الهجمات وقعت داخل المدينة أو على مشارفها.
وكان تنظيم "داعش" سيطر على أجزاء واسعة في شمال العراق وغربه عام 2014، إلا أن القوات العراقية تدعمها القوة الجوية للتحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة استعادت من التنظيم معظم المناطق التي خسرتها. ولا يزال التنظيم الإرهابي يسيطر على أجزاء من غرب الموصل إضافة إلى جزء من محافظة كركوك العراقية ومناطق في غرب البلاد.

م.أ.م/ ح.ع.ح (ا ف ب)