مجهولون يقتحمون مقر الجمعية النسوية الإيزيدية ويعتدون على ممتلكاتها

أقدم مجهولون على اقتحام مقر للجمعية النسوية الإيزيدية في قرية جبيب فرج في ريف مدينة كوباني و اعتدوا على ممتلكات الجمعية وقاموا بتكسير الأجهزة والمعدات الموجودة بالمكتب بشكل شبه كامل .

و اكدت السيدة كولبهار سعيد نائبة رئيسة الجمعية بأن المعتدين قاموا بخلع الباب في ساعة متأخرة من ليلة الأحد 16 نيسان ودخلوا للمكتب و قاموا بتكسير أجهزة حاسب ومعدات أخرى . تاركين ورائهم معدات المقر وأثاثه محطم بشكل شبه كامل . وأشارت السيدة كولبهار أن ماجرى هو اعتداء غاشم مقصود يستهدف جمعيتنا ووجودها بالمنطقة .

السيد أبوحسن كان أحد شهود العيان على الدمار الذي لحق بمكتب الجمعية النسوية الإيزيدية قال لنا بأن هناك مجموعة من المراهقين من أبناء مدينة جرابلس يتسللون بين الحين و الآخر إلى قرى الريف الغربي لمدينة كوباني بهدف السرقة والعبث بأمن المنطقة , إلا أن ماجرى كان عمل قذر لأنهم كتبوا شعارات مناهضة لأخوتنا الإيزيدية على جدران مكتبهم .

أهالي المنطقة أكدوا على روح التسامح و الأخاء بين أطياف أبناء المنطقة العرب و الكرد و التركمان و المسلمين و الإيزيديين . وإنما ماجرى على يد مجموعة من المخربين المراهقين لايعني وجود عداوة بين أطياف أبناء المنطقة
الجدير بالذكر أن قريبة جبيب فرج تقع على الشريط الذي يفصل مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية من جهة الشرق و قوات درع الفرات من الغرب .



مراسل ميداني سوريا حرة حرة