كوبيش: هزيمة داعش بالموصل يتعين أن تكفل الأمن للإيزيديين




قدم الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق يان كوبيش التهاني لأبناء الديانة الايزيدية في العراق بمناسبة العام الجديد، منوها الى أن هزيمة تنظيم داعش في الموصل يتعين أن تكفل مستقبلا آمنا للايزيديين. وقال كوبيش في بيان ورد لشفق نيوز، "بينما تحتفلون بهذه المناسبة المهمة لديكم، نستذكر الضحايا الذين قضوا جراء الفظائع التي ارتكبها تنظيم داعش. كما نجدد دعوتنا إلى عدم ادخار أي جهد لضمان إطلاق سراح النساء والأطفال الذين لا يزالون تحت أسر وعبودية ذلك التنظيم الإرهابي".
وأضاف أنه "يتعين أن تكفل هزيمة داعش على جبهة القتال في نينوى للأقلية الأيزيدية، والتي اختصها الإرهابيون بعملياتهم الدموية، أن تكفل لهم مستقبلاً يزخر بالسلامة والأمان".
واختتم كوبيش حديثه بالقول "في هذه المناسبة التي ترمز للسلام وتجدد الحياة، نعرب عن أملنا أن تنتهي معاناة الأيزيديين التي تفوق الوصف، بزوال داعش وتحرر العراق كاملاً واحتضانه لكافة مكوناته في سلام وتآلف".