(بالصور) اشعَلوا قناديل السلام والتسامح .. الايزيديون يحتفلون بـ (سري سالي) أقدس اعيادهم
نصر حاجي خدر


"عيد الربيع" أو "نوروز" أو "اكيتو" أو "زاكموك" أو "جارشةمبو سور" او "سري سالي" كلها أعياد كان يحتفل بها الآريون في منطقة ميزوبوتاميا مع العديد من شعوب المنطقة وكل حسب عاداته وتقاليده وثقافته وتاريخه وتقويمه، وكانوا يستقبلونه بالأفراح والاحتفالات على ضروب شتى...، هذه الاحتفالات تضرب جذورها في عمق الحضارات القديمة، فاحتفالات (زاكموك ـ زك موك) أي الولادة الجديدة أو عيد التجدد لدى السومريين واحتفالات (اكيتو) البابلية و (نوروزـ سةرسال) أي اليوم الجديد لدى الحضارة الميدية، وجارشةمبو سور (الأربعاء الأحمر ـ سري سالي) لدى الطائفة الايزيدية كلها من أصل وجوهر واحد وان اختلفت التسميات.
الكاتب والباحث في الشؤون الايزيدية جهور سليمان ، قال لـ (باسنيوز) ان الطائفة الايزيدية تعتقد بأن عيد "سري سال" هو اقدس عيد في تقاليدهم و طقوسهم الدينية، لأنه عيد " طاووسي ملك" حيث أنهم يعتقدون بأن في هذا اليوم أول اربعاء من شهر ابريل/ نيسان في حسابات الكنيسة الشرقية، والذي يتأخر ١٣ يوما عن التقويم الغربي " الكريكوري" - بأن طاووسي ملك ينزل من عرشه السماوي ليتفقد أحوال الأرض وليسلمها إلى " وكيل الله في الارض" وهو احد الملائكة ليدير شؤون الكون خلال السنة الجديدة .
يتلخص الطقس الديني في معبد لالش الايزيدي في ليلة العيد أي مساء الثلاثاء / الأربعاء بإيقاد القناديل والشموع والنيران في المعبد، بحضور بابا شيخ(الزعيم الديني للطائفة الايزيدية) ورجال الدين وعامة الناس.
فيما أوضح الكاتب سليمان ابو كاشاخ لـ (باسنيوز) أن كل شيء في عيد "سري سالي" له دلالاته الدينية والتاريخية والفلسفية، ولعل أبرزها على الأطلاق هي ( تلوين البيض)، لأنها تمثل كل من (الذرة ــ التكوين ــ الانجماد ـ الخصوبة ــ شهر نيسان المقدس). مضيفاً بالقول " لدينا العديد من النصوص والابيات الدينية التي تحدثت عن قدسية وعلامات وفلسفة هذا العيد العريق تقول احداها ( لم تتحمل الدرة ولم تصبر أمامه عظمة الخالق، ومن هيبته وقدرته تزينت، واصبحت حمراء وخضراء وصفراء وبيضاء).
فيما ذكر مدير عام شؤون الايزيديين في وزارة الاوقاف بحكومة اقليم كوردستان ان هذا العيد يسمى بـ"چارشه مبا سور" بحسب بعض لهجات اللغات الايرانية والكوردية ومنها اللهجة الفهلوية. وليس الاربعاء الأحمر كما يترجمها البعض حرفياً، . واوضح خيري بوزاني،بالقول " تصادف أول أربعاء شهر نيسان الشرقي، وفي هذه السنة ستصادف يوم (19/4/2017)" ، مبينا " ترمز البيضة مرةً الى (الذرّة البيضاء) التي جزئها خودا من ذاته ومن ثم انفجارها وتكون منها الكون باسره. وترمز مرةً اخرى الى (تكوّن الكرة الأرضية) حيث ان سلق البيض ترمز الى تجبير طبقات الارض النواة والطبقات فالقشرة، علماً ان كل المواد تنصهر بالتسخين بالنار، باستثناء البيضة فهي تتجمد اثناء سلقها ". مضيفاً " كما ان البيضة ترمز الى (الولادة) فالإنسان والحيوان بمختلف انواعهم واجناسهم، نشأتهم أو ولادتهم تكون من البيضة" ، وتابع بوزاني حديثه " تلوين البيض ترمز الى انبعاث الحياة ونمو النباتات على الأرض، و تكسيرها وتقشيرها و نثر قشورها بين حقول الحنطة ترمز الى انشطار الدرّة وتكون المجرات والكواكب والمجموعات الشمسية أي (خلق الكون)".
وعن رمز شقائق النعمان اوضح خيري بوزاني " تعليق زهور شقائق النعمان مع قشور البيض الملونة بواسطة العجين او الطين على ابواب البيوت، يدل على بداية قدوم سنة جديدة". مردفا " يحرم الايزيديون التزاوج خلال شهر نيسان، دلالة على انه في اساطير الاديان القديمة كان التزاوج في شهر نيسان مقتصراً بين الاله فقط دون الانسان" ، مختتما حديثه " لا يجوز حفر او حرث الأرض، كدلالة على ان الأرض خصبة حيث تنمو النباتات والحشائش " .
ويعتبر هذا العيد مناسبة للفرح حيث يخرج الايزيديون منذ الصباح الباكر لتقديم التهاني لبعضهم البعض وهم يرتدون ابهى واجمل ملابسهم، وتقام الحفلات والكرنفالات في قراهم وبالقرب من مناطق سكناهم احتفالا بالعيد.
وبحسب إحصاءات غير رسمية يصل عدد الكورد الإيزيديين ، إلى أكثر من مليون نسمة موزعين على إقليم كردستان ومحافظة نينوى وشمال كوردستان(كوردستان تركيا) وغرب كوردستان(كوردستان سوريا) كما يتواجدون كذلك في دول مثل روسيا و أذربيجان وأرمينيا وجورجيا وجالية كبيرة في أوروبا خاصة في المانيا .
وأعلنت حكومة إقليم كوردستان، يوم غد الأربعاء عطلة رسمية، بمناسبة رأس السنة الإيزيدية.
وقال المتحدث باسم الحكومة سفين دزةيي في بيان ، إنه بمناسبة رأس السنة الإيزيدية "الأربعاء الأحمر" نتقدم بأحر التهاني للأخوات والإخوة الإيزيديين، متمنين لهم عيداً مليئا بالأفراح والمسرة في ظل الأمن والاستقرار في كوردستان.
مضيفاً ، نعلن للمواطنين في إقليم كوردستان أن يوم الأربعاء المصادف الـ 19 من ابريل/نيسان عطلة رسمية في جميع الدوائر والمؤسسات الحكومية في كوردستان.
بدوره هنأ رئيس اقليم كوردستان , مسعود بارزاني , الكورد الأيزيديين في كوردستان والعالم بمناسبة حلول عيد رأس السنة الأيزيدية , قائلاً " اتوجه بأحر التهاني للأخوة والأخوات الكورد الأيزيديين في كوردستان والعالم" .
مضيفاً :" الكورد الأيزيديون جزء عزيز لايتجزأ عن شعب كوردستان , وأفراحهم وأحزانهم هي أفراح وأحزان شعب كوردستان "مستدركاً بالقول :"على مر التاريخ , تعرض الكورد الأيزيديون لكوراث بسبب هويتهم الدينية والقومية , إلا أن أرتباطهم بهويتهم الكوردية والدينية أفشلت كل المخططات التي كانت تحاك ضدهم" .
ومضى الرئيس بارزاني بالقول :" نحمد الله القدير على دحر إرهابيي تنظيم داعش بتضحيات قوات البيشمركة , حيث دفع التنظيم ضريبة جرائمه , وبات رأسه تحت أقدام الأيزيديين , ولا مجال بعد اليوم لوقوع كوارث ومأسي أخرى بحقهم ".
وختم بالقول :" في عيد رأس السنة الإيزيدية , نجدد التأكيد على دعم شعب كوردستان للأيزيديين , وعدم قبوله بفرض أي طرف نفسه عليهم , كما ان مصير ومستقبل الأيزيديين هم أنفسهم من سيحددونه" .