إيطاليا تنقذ أكثر من ألف مهاجر غير شرعي من الغرق بـ"المتوسط"






أعلن خفر السواحل الإيطالي، اليوم الأحد، إنقاذ 1042 مهاجرا غير شرعي في البحر المتوسط.

وقال في بيان نقله التلفزيون الإيطالي الحكومي، إنه "تم العثور أيضاً خلال عمليات الإنقاذ على 7 جثث، بينها 5 جثث لسيدات واثنتان تعودان لشابين".

وأوضح البيان أن "المهاجرين غير الشرعيين كانوا على متن قوارب مطاطية، وزوارق صغيرة متهالكة".

ولفت إلى أن "عناصر الخفر نقلت المهاجرين الذين تقطعت بهم السبل في قناة صقلية بالبحر المتوسط، إلى ميناء باليرمو عاصمة جزيرة صقلية (جنوب)".

ولم يذكر البيان جنسيات المهاجرين الذين تم إنقاذهم، لكنه قال إنهم وفدوا من منطقتي المغرب العربي وإفريقيا جنوب الصحراء.

وأظهر آخر تقرير إحصائي صادر عن الداخلية الإيطالية، ارتفاعاً غير مسبوق في عدد المهاجرين القادمين بحراً؛ حيث وصل السواحل الإيطالية في الفترة من 1 يناير/كانون الثاني الماضي وحتى 11 مايو/أيار الجاري، 45 ألفاً و101 شخصاً؛ أي بارتفاع قدره 44.29% مقارنة بنفس الفترة من عام 2016، والتي وصل فيها 31 ألفاً و 258 شخصاً.

ووفق التقرير، فقد بلغ عدد القاصرين غير المصحوبين الذين وصلوا إلى إيطاليا منذ بداية العام وحتى اليوم الأحد، 5 آلاف و602 قاصراً، فيما كان العدد الإجمالي المسجل خلال عام 2016 هو 25 ألفاً و846 قاصراً.

ولفت إلى أن جنسيات القادمين كانت في معظمها من دول إفريقيا، وهي على الترتيب وفق عدد القادمين: نيجيريا، بنغلاديش، غينيا، ساحل العاج، غامبيا، السنغال، المغرب، مالي، الباكستان، غانا، الصومال، الكاميرون.