تقييم للمجلس الوطني للطب الشرعي في السويد يظهر ان 442 لاجئ قاصر تلاعبوا بإعمارهم






قام المجلس الوطني للطب الشرعي بتقييم أعمار 581 طالب لجوء من الأطفال اللاجئين الغير مصحوبين بذويهم ليتبين ان 442 منهم تجوزوا سن الثامنة عشرة.

ووفقا لما ذكره موقع اذاعة السويد اليوم الثلاثاء ، فقد جاء في بيان صحفي للمجلس الوطني للطب الشرعي أكد أنه تلقى حوال 4200 طلب من قبل مصلحة الهجرة السويدية تتعلق بإعادة تقييم العمر، حيث ان هؤلاء الـ 581 ليسوا إلا الدفعة الأولى منهم.

ويتم إجراء إعادة تقييم العمر في حال اعتبرت مصلحة الهجرة أن سن طالب اللجوء "الطفل الغير مصحوب بذويه"غير واضح. حيث من الصعب تحديد السن تماماً عبر الفحص، إلا أنه يفيد في معرفة ما إن كان الشخص دون أو تجاوز الثامنة عشرة من الخلال الإجابة بواحدة من ثلاث أجوبة معيارية:

*أن يؤكد الفحص بأن الشخص قد بلغ الثامنة عشرة أو تجاوزها.

*أن تكون نتيجة الفحص "احتمالية"بأن الشخص قد بلغ الثامنة عشرة أو تجاوزها.

*أن تكون نتيجة الفحص "احتمالية" بأن الشخص لم تجاوز الثامنة عشرة.