الاخ والمقاتل الشجاع ( عفدي مطو ) من قرية كرزرك القديمة التي تقع غرب مجمع كرزرك (العدنانية) كان يقاتل بقناصته وايضا إخوانه الاثنان من على سطح بيته ذات الطابقين غرب مجمع كرزرك إلى أن أخوه جرح وجرح هو الآخر بعينه وقاوموا إلى أن أسرهم داعش واخذوهم إلى اميرهم وطلب الأمير منه أن يعلن إسلامه أو أن يقتل فرد على الداعشي القذر الحياة مرة واحدة ولن أترك ديني ودين ابائي وكان هناك أسيران آخران من كرزرك قالوا له اسلم لأنهم سيقتلوك فقال ليفعلوا ما يشاءوا ولن أترك ديني وهكذا رد عليه الأمير الداعشي نفس السؤال ثلاث مرات ورفض ووضعوا السيف على رقبته ليذبحوه وحينها حصل معجزة وسمعوا أصوات طائرات أو شيء غير واضح فهرب الجميع وهرب المقاتل البطل عفدي واخوانه والاسيران الآخران. يحيا ابطالنا .