فيان دخيل تدعو "قسد" للانتباه للإيزيديين المختطفين لدى داعش في الرقة

تتناقل وسائل أنباء إقليمية ودولية أخبارا مفادها وجود مفاوضات بين من يسمى بديوان العشائر التابع لتنظيم داعش الإرهابي في مدينة الرقة السورية وبين قيادات في قوات سوريا الديمقراطية (قسد)، تتضمن تسليم المدينة مقابل توفير ممر آمن للدواعش باتجاه مدينة دير الزور بسوريا.
ورغم إن وزارة الدفاع الروسية كانت قد انتقدت هذه المفاوضات، قبل أيام قلائل، ورغم عدم استطاعتنا تأكيد أو نفي هكذا أخبار، لكننا نستطيع أن نؤكد وبناءا على قصص موثقة لدينا من عشرات الناجين والناجيات من الإيزيديين الذين نجحوا بطريقة أو بأخرى للوصول لذويهم طوال العامين الماضيين، نستطيع أن نؤكد وجود الآلاف من الإيزيديين المختطفين في مدينة الرقة لدى عناصر داعش من نساء وأطفال وبضمنهم عوائل بكاملها.
وعليه، ندعو قوات سوريا الديمقراطية إلى الانتباه لمأساة المختطفين الإيزيديين في مدينة الرقة وأطرافها وعدم السماح بتهريبهم مرة أخرى إلى أي مكان آخر، و في حال وجود هكذا مفاوضات بين الطرفين، يجب أن يكون من ضمن شروط "قسد" أن يتم إطلاق سراح المختطفين والمختطفات الإيزيديين كافة بلا استثناء، لإعادتهم إلى ذويهم بأسرع وقت.

المكتب الإعلامي للنائب
فيان دخيل