“الاتحاد والديمقراطي” يتفقان على تفعيل برلمان الإقليم برئاسة جديدة




بغداد ـ الصباح الجديد:

أكد القيادي في الاتحاد الوطني الكردستاني سعدي أحمد بيرة،امس الأربعاء، اتفاق حزبه مع الحزب الديمقراطي الكردستاني لتفعيل البرلمان الكردستاني.
وقال بيرة في مؤتمر صحفي عقده بأربيل وتابعته “الصباح الجديد”، إن “الحزبين الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني توصلا إلى اتفاق بشأن تفعيل برلمان إقليم كردستان”، موضحا أن “الحزبين اتفقا على إدارة الجلسة الأولى من قبل رئيس البرلمان الحالي يوسف محمد، وفي الجلسة الثانية يتم اختيار رئيسا جديدا على أن يكون من كتلة التغيير”.
وأضاف بيرة أنه “تم الاتفاق أيضا على عودة وزراء حركة التغيير إلى أربيل لممارسة مهامهم”، مشيرا إلى أن “عملية إجراء الإستفتاء تحتاج إلى تفعيل البرلمان”.
ونشرت وسائل إعلام كردية يوم الأول من امس الثلاثاء، خبرا مفاده ان 27 عضوا قياديا من الاتحاد الوطني الكردستاني قدموا مذكرة لقيادة الحزب أكدوا خلالها عدم مساندتهم لعملية الإستفتاء في إقليم كردستان من دون تفعيل برلمان الإقليم.
ومنعت قوات الأمن الكردية في (12 تشرين الاول 2015)، رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يوسف محمد صادق، وهو من حركة التغيير، من دخول عاصمة الإقليم أربيل، ولم يعقد البرلمان الكردستاني جلساته منذ ذلك التأريخ.