بيونغ يانغ: الاستخبارات الأمريكية سرقت حقيبة دبلوماسية لنا






اتهمت بيونغ يانغ الاستخبارات الأمريكية بسرقة مراسلات دبلوماسية كانت بحوزة وفد لها وهو في طريق عودته من نيويورك إلى أرض وطنه، حسبما أفادت وكالة الأنباء المركزية الكورية.
وجاء في بيان صدر عن وزارة الخارجية الكورية الشمالية ونقلت الوكالة نصه، اليوم الأحد، أن "حادثا وقع في 16 من حزيران في نيويورك، حيث تعرض وفدنا العائد من مؤتمر حول حقوق المعاقين لسرقة المراسلات الدبلوماسية، وذلك نتيجة لتصرفات استفزازية وغير شرعية وعدائية للولايات المتحدة في مطار جون كينيدي".
وأوضح البيان أن حوالي 20 شرطيا وموظفا استخباراتيا أمريكيا اقتربوا من أعضاء الوفد وطلبوا منهم تسليمهم مراسلات دبلوماسية كانت بحوزتهم، وعندما رفض الدبلوماسيون الامتثال للطلب، تمت مصادرة المراسلات عنوة.
ووصفت الوزارة الحادث بأنه "خرق لسيادة (كوريا الشمالية) واستفزاز إيذائي"، معربة عن استنكارها للتصرفات الأمريكية.