ماذا يحدث للجسم عند تناول الطعام؟





تكشف بعض الصور للمرة الأولى كيف يكتسب الجسم الوزن، ولماذا لا يعد النظام الغذائي قليل الدسم صحيا على الدوام.
وبالمقارنة مع نظام غذائي منخفض الدهون، فإن تناول الطعام المتوسطي (مطبخ البحر الأبيض المتوسط)، إلى جانب تناول الحد الأدنى من الكربوهيدرات 3 مرات في الأسبوع، يقلل بشكل كبير من تخزين الدهون حول القلب والكبد، وفقا لدراسة جديدة.
ويقول البحث إن اعتماد نظام غذائي غني بالخضروات والفواكه والمكسرات، يقلل بشكل كبير من محيط الخصر.
وقال المؤلف الرئيس الأستاذ أريس شاي، من جامعة بن-غوريون: "تشير النتائج إلى أن ممارسة الرياضة باعتدال إلى جانب اتباع نظام غذائي متوسطي منخفض الكربوهيدرات، قد يساعد في تقليل كمية الدهون المتراكمة. وتعلمنا من هذه التجربة أن اتباع نظام معتدل خلال فترة طويلة يمكن أن يكون له آثار مفيدة دراماتيكية على الدهون المتراكمة، وكذلك المتعلقة بمرض السكري وأمراض القلب والأوعية الدموية".



وتكشف الأبحاث السابقة أن تخزين الدهون الزائدة حول الأعضاء، يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكري من النوع الثاني والسكتة الدماغية.
إقرأ المزيد

وقام الباحثون بتحليل بيانات 278 من البالغين، ممن يعانون من السمنة في منطقة البطن أو مستويات عالية من الدهون في الدم. وقُدم للمشاركين في الدراسة إما وجبة غذاء قليلة الدسم أو وجبة "متوسطية"، على الأقل 3 مرات في الأسبوع على مدى 18 شهر.
وتحوي وجبات الغذاء على العدد نفسه من السعرات الحرارية، كما تلقى المشاركون وجبة خفيفة من الجوز (28 غراما) يوميا، إلى جانب قيامهم بنشاط رياضي معتدل.
وقام الباحثون بتصوير كامل الجسم بالرنين المغناطيسي، ابتداء من الشهر السادس ولغاية 18 شهرا.
وتكشف النتائج أن ممارسة الرياضة إلى جانب اتباع نظام غذائي متوسطي يقلل بشكل كبير من تخزين الدهون في جميع أنحاء القلب والكبد، وبشكل أكبر من تناول الطعام قليل الدسم. كما يقلل النظام الغذائي المتبع من محيط الخصر.
ونُشرت النتائج في مجلة Circulation.