العثور على قبرين جماعيين يضمان رفات عشرات الايزيديين في سنجار





اربيل (كوردستان 24)- أفاد مصدر محلي السبت بالعثور على قبرين جماعيين يضمان رفات عشرات الايزيديين ممن قتلوا على يد داعش في بلدة سنجار غرب الموصل.
واجتاح داعش سنجار في عام 2014 وارتكب فيها واحدة من أسوأ المجازر بحق الايزيديين وسبى نسائهم وقتل رجالهم قبل أن تتمكن البيشمركة من تحرير البلدة في أواخر 2015.
وقال المصدر لكوردستان 24 إن السلطات المحلية عثرت على قبرين جماعيين يضمان رفات 90 ايزيديا بينهم نساء واطفال في سنجار.
وأضاف أن فرقا متخصصة وصلت الى مكان المقبرتين وبدأت بإجراء فحوصات لتحليل الحمض النووي (دي.إن.أيه) للتعرف على هويات الضحايا.
وذكرت مصادر محلية ان 80 رفاتا على الاقل يعود لضحايا ايزيديين من مجمع الجزيرة (سيبا شيخ خدر) والمتبقي من الرفات يعود لضحايا من قرية القابوسية جنوب سنجار.
وقالت المصادر إن المقبرتين ضمتا عددا كبيرا من النساء والأطفال. وقُتل اغلب الضحايا بإطلاق النار على مناطق متفرقة من الجسم.
ورجحت المصادر العثور على المزيد من المقابر الجماعية.
وبعدما تحرير بلدة سنجار على يد قوات البيشمركة عُثر على الكثير من المقابر التي قتل اصحابها بدم بارد برصاص مسلحي داعش.
وسيطرت القوات العراقية والحشد الشعبي في 16 من تشرين الاول اكتوبر الماضي على البلدة بوصفها واحدة من المناطق المتنازع عليها بين كوردستان وبغداد.
وفي وقت سابق من الشهر الجاري عثرت السلطات المحلية في البلدة على مقبرتين تضمان رفات 140 ايزيديا اعدموا على يد تنظيم داعش.
وتشير تقديرات للأمم المتحدة الى وجود نحو ثلاثة آلاف ايزيدي مجهولي المصير.
وكان عدد الإيزيديين في العراق وكوردستان يبلغ 550 ألف نسمة عام 2014 مئة ألف منهم غادروا الى الخارج بعد هجوم داعش فيما نزح 360 ألفاً إلى كوردستان أو سوريا.