مكتب العبادي يكشف عن اسباب دخول داعش للعراق

بغداد (اين) - أكد المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء حيدر العبادي، اليوم الخميس، أن" الصراع في سوريا هو من تسبب بدخول الدواعش الى العراق.
وكانت لجنة سقوط الموصل المشكلة من قبل مجلس النواب العراقي قد عزت عدة اسباب لدخول الدواعش الى الموصل ولم يكن بينها الصراع السوري.


وقال المتحدث باسم المكتب سعد الحديثي في بيان صحفي" لقد كان اندلاع الصراع في سوريا في اواخر2011 سببا رئيسا في ايجاد بيئة لنشوء داعش وتمددها ودخولها الى العراق في وقت لاحق في منتصف عام 2014".


واضاف أن "استمرار هذا الصراع وتدخل اطراف اقليمية ودولية عديدة فيه اسهم في تغذيته". موضحا "نحن في الحكومة العراقية نرى اهمية ايجاد حل سياسي لانهاء هذا الصراع وتحقيق الاستقرار في سوريا، والقضاء على تواجد داعش في مناطق مجاورة للاراضي العراقية"،
واشار الى أن "تركيزنا منصب بشكل اساس على عدم ايجاد بيئة مساعدة لبقاء داعش في هذه المناطق".


وبين الحديثي، أن "هذا الوجود يشكل بالنتيجة تهديدا لامن العراق، وقد اوضحنا موقفنا هذا للاطراف المعنية، وشددنا على اهمية قيام هذه الاطراف بما يلزم للقضاء على وجود داعش على الارض وسيطرتها على مناطق في سوريا".


وتابع المتحدث باسم المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء، "اتخذنا كل التحوطات الامنية والاجراءات الاحترازية اللازمة لمواجهة اي خطر او تهديد يمكن ان يشكله داعش الارهابي في مناطق مجاورة للعراق، وقواتنا ستتصدى لكل تهديد محتمل وستقوم بما يلزم لمنع انطلاق اي اعمال عدائية من داخل سوريا تجاه الاراضي العراقية"، مشددا "نحرص على ان لا ينعكس اي تصعيد في سوريا على الوضع الامني في العراق".


واكد الحديثي، أن "العراق ليس طرفا في الصراع الدائر في سوريا وسياستنا في علاقاتنا الخارجية قائمة على عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول"، لافتا الى أن "التدخلات الخارجية في سوريا اسهمت الى حد كبير في تفاقم الاوضاع في سوريا"