الرئيس الفرنسي: لدينا دليل على الهجوم الكيمياوي في سوريا





بغداد/NRT
اكد الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، إن بلاده لديها الدليل على أن الحكومة السورية نفذت هجوم كيميائي على بلدة دوما بالغوطة الشرقية الأسبوع الماضي.
وقال ماكرون في تصريحات صحفية، بحسب ما نقلت عنه وكالة BBC البريطانية، ان فرنسا لديها الدليل على ان الحكومة السورية هي من نفذت الهجوم الكيمياوي في مدينة دوما بالغوطة الشرقية.
واضاف، إن فرنسا ستقرر "في الوقت المناسب" بشأن تنفيذ غارات في سوريا.
ولم يفصح ماكرون عن مصدر المعلومات التي حصل عليها، ولكنه قال، "لدينا الدليل على أن هجوم الأسبوع الماضي بالأسلحة الكيميائية، أقلها الكلور، كان من تنفيذ نظام بشار الأسد".
وقال بشأن مشاركة فرنسا في الغارات الجوية في سوريا، "سنتخذ القرار في الوقت المناسب، متى تكون الضربة مفيدة وفعالة"، مضيفا ان "فرنسا لن تسمح بتصعيد يزعزع الاستقرار في المنطقة، ولكن لا ينبغي السماح للأنظمة التي تعتقد أنه بإمكانها فعل أي شيء، بما فيها انتهاك القانون الدولي بفعل ما تريد".
وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، قال الأربعاء الماضي، إن الصورايخ "آتية"، الا أنه لم "يحدد موعدا لها"، مضيفا "قد تكون آتية قريبا، وقد لا يكون ذلك قريبا".