نائب يكشف عن "جهات سياسية" سرقت أصوات الايزيديين في الانتخابات






بغداد/.. كشف ممثل المكون الايزيدي في مجلس النواب حجي كندور الشيخ، الاحد، عن جهات سياسية سرقت أصوات الايزيديين الانتخابية في مخيمات النزوح بمحافظة دهوك.
وقال الشيخ لـ "عين العراق نيوز"، ان "الايزيديين كانوا نازحين في داخل وخارج العراق وخاصة في مخيمات إقليم كردستان وفي يوم الانتخابات كان هناك 196 محطة انتخابية في مخيمات النازحين بدهوك"، مبينا انه "بيوم الاقتراع جرى توزيع قصاصات ورقية يسمح من خلالها لمن ليس لديه هوية أحوال مدنية او بطاقة ناخب التصويت بالانتخابات".
وأضاف الشيخ ان "الانتخاب جرى في جو ديمقراطي وتم إعطاء الحرية الكاملة للناخبين وحتى الذين هم في خارج العراق او في داخل العراق وهم خارج هذه المخيمات صوتوا عن طريق هوياتهم".
وتابع انه "حسب قانون المفوضية العليا للانتخابات يتم فرز النتائج في نفس المكان بمركز الاقتراع ويعلن عنها خلال 48 ساعة ولكن هناك جهات سياسية متنفذة قامت بنقل هذه الأصوات من مخيمات النازحين الى بناية كلية الزراعة في قضاء سميل بمحافظة دهوك".
وأشار الى ان "فرز هذه الصناديق استغرق ستة أيام وتأجل يوم بعد يوم وبالتالي تم فرز 80 صندوق فقط"، موضحا ان "هناك 116 صندوق لا زالت دون فرز وللعلم هذه الأصوات هي 90% منها للايزيديين".
وأوضح انه "يوم امس خلال جلسة مجلس النواب الاستثنائية وجهنا كتاب الى مفوضية الانتخابات عن طريق رئاسة المجلس للتحقيق بالنتائج المزورة".
وحملت النائبة عن المكون الايزيدي فيان دخيل، اليوم الاحد، مفوضية الانتخابات مسؤولية اهدار عشرات الالاف من أصوات المقترعين الايزيديين، مشيرة الى ان مجلس النواب المقبل سيخلو من اي نائب ايزيدي من اهالي سنجار.
وأعلنت المفوضية الانتخابية المستقلة، أمس السبت، نتائج الانتخابات النهائية، حيث تصدر تحالف "سائرون" بـ54 مقعدا، تلاه تحالف "الفتح" بـ48 مقعدا، ثم ائتلاف "النصر" بـ42 مقعدا، يليه ائتلاف "دولة القانون" بـ26 مقعدا، فالحزب "الديمقراطي الكردستاني" بـ25 مقعدا. ا