+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: تحرير الشابة الايزيدية "مارتين خديدا مصطو " من قبضة داعش

  1. #1
    اداري
    الحالة: bahzani4 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية: 3
    تاريخ التسجيل: May 2010
    علم الدولة: Users Country Flag
    المشاركات: 27,136
    التقييم: 10

    تحرير الشابة الايزيدية "مارتين خديدا مصطو " من قبضة داعش

    Share on Facebook



    تحرير الشابة الايزيدية "مارتين خديدا مصطو " من قبضة داعش

    في صباح اليوم الخميس 21/6/2018 ؛ تم تحرير الشابة الايزيدية " مارتين " ابنة الطباخ المشهور والمعروف على مستوى شنكاال قاطبة " خديدا مصطو حجي آل دخي _ ابو ماجد " من اهالي خانصور ؛ بعد قضائها ما يقارب 4 سنوات في سجون داعش ؛ علماً ان كافة افراد عائلتها تم اختطافهم في اليوم الاسود المشؤوم 3/8/2014 باستثناء والدها .
    الشكر كل الشكر لكل مَنْ قام بمساعدتها في التحرير وايصالها الى والدها الذي استقبلتها بالدموع .

    خدر ديرو الخانصوري / بحزاني نت











  2. #2
    اداري
    الحالة: bahzani4 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية: 3
    تاريخ التسجيل: May 2010
    علم الدولة: Users Country Flag
    المشاركات: 27,136
    التقييم: 10




    • (بالصور) بعد أن فقد 6 من عائلته... عراقي يستعيد ابنته المختطفة من قبل "داعش"



    فجعت صورة الأب خديدا مصطو "أبو ماجد"، العالم والعراق، إثر الإبادة التي تعرض لها المكون الإيزيدي، على يد تنظيم "داعش" الإرهابي في قضاء سنجار والقرى التابعة له في غربي مركز نينوى، شمالي بغداد.

    فقد أبو ماجد، ستة من عائلته، بينهم زوجته وبناته، اقتادهن تنظيم "داعش" الإرهابي، سبايا للاستعباد والبيع في أسواق النخاسة، مطلع أغسطس/آب عام 2014، وبقيت صورته عالقة في أذهان الجميع، باكيا برعب وألم وهو يحمل صور أفراد عائلته بيديه النحيلتين.

    وكشف الناشط الإيزيدي البارز، علي حسين الخانصوري، في تصريح خاص لمراسلة "سبوتنيك" في العراق، اليوم الخميس 21 يونيو/حزيران، عن تحرير واحدة من بنات "أبو ماجد" من أهالي قضاء خانصور شمالي قضاء سنجار، من قبضة "داعش" الإرهابي من داخل الأراضي السورية.
    وأوضح الخانصوري قائلا ً:
    إن "خديدا مصطو (أبو ماجد)، أحد الإيزيديين الذين فقدوا جميع أفراد عائلاتهم، عندما هاجم "داعش" الإرهابي، قضاء سنجار بتاريخ 3/8/2014، وبعد مرور أربع سنوات يتم تحرير إحدى بناته وهي الوحيدة التي تم إنقاذها من عائلته".
    وأضاف الخانصوري، أربع سنوات وأبو ماجد، ينتظر أن يتم إنقاذ عائلته، حاله حال الكثير من الإيزيديين الذين ينتظرون بفارغ الصبر إنقاذ ما تبقى من المختطفين الإيزيديين.

    وأفاد الخانصوري بأن البنت المحررة اسمها "مارتين" تبلغ من العمر 12 سنة، تم تحريرها من سطوة "داعش" الإرهابي، قبل نحو 24 ساعة، تحديدا من داخل منطقة الدشيشة التابعة لمحافظة الحسكة "شمال شرقي سوريا".

    ونوه الناشط الإيزيدي إلى أن عدد المختطفين من عائلة "أبو ماجد" هم ستة أفراد، عدا ابنه بقي معه من الذين نجوا بأعجوبة من الإبادة على يد التنظيم الإرهابي، لافتًا إلى أن أكثر من 2500 إيزيدي مختطف بينهم نساء وفتيات، من المكون الإيزيدي، مازالوا بقبضة "داعش".
    وتناقل ناشطون إيزيديون، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، صورا للأب وابنته المحررة من بشاعة وجرائم "داعش" الإرهابي، وهي جالسة قرب أبيها وهو يحتويها بيديه، دون أن تتوقف دموعه عن الانهمار حزنا على المفقودين من أسرته، وفرحا بطفلته الناجية.
    وبدت "مارتين" نحيفة ومتعبة، وأنزلت على كتفيها وشاحا أحمر يلائم ثوبها المطبع باللون نفسه، ومنحت المرحبين بها ابتسامات يتخللها الحزن والألم عما واجهته من أذى وتعذيب مثلما حصل لكل فتيات المكون الإيزيدي، على يد "داعش" الإرهابي، على مدى أربع سنوات من الاستبعاد وتجارة الرقيق.
    الجدير بالذكر، أن تنظيم "داعش"، اجتاح قضاء سنجار وقرى غرب الموصل، مركز نينوى شمالي العراق، في الثالث من آب 2014، ونفذ إبادة بحق المكون الإيزيدي، فقتل الرجال والشباب وأخذ النساء والفتيات والأطفال سبايا وغنائم للمتاجرة بهم في "أسواق النخاسة"، والاستعباد الجنسي وإرغامهن على التخلي عن دينهن تحت التعذيب والاغتصاب، ثم بيعهن إلى من بقي من ذويهن بأموال طائلة بـ "العملة الصعبة".



    التعديل الأخير تم بواسطة bahzani4 ; 06-21-2018 الساعة 15:47

+ الرد على الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك